أحلى احساس


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرأة الشجاعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمو كيوت
مشرفة قصص _روايات
مشرفة قصص _روايات
avatar

انثى عدد الرسائل : 253
الموقع : الرياض
بلادك : المملكة العربيه السعوديه
العمل : طالبه بالمدرسه
مزاجي :
علمك :
هوايتك :
السٌّمعَة : 1
نقاط : 7105
تاريخ التسجيل : 23/06/2008

مُساهمةموضوع: المرأة الشجاعة   الأربعاء يوليو 23, 2008 8:20 pm

ذات يوم، خطب عمر بن الخطاب - رضى الله عنه- فى الناس، ونصحهم ألا يغالوا فى مهور النساء، وبَيَّن لهم أن المغالاة فى المهور لو كانت مكرمة فى الدنيا أو الآخرة، لفعلها الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولكنه صلى الله عليه وسلم ما أعطى أحدًا من نسائه ولا أخذ لبناته إلا شيئًا قليلا.
فقامت إليه إحدى النساء، وقالت فى شجاعة: يا عمر، يعطينا الله وتحرمنا!أليس الله-سبحانه- يقول: وآتيتم إحداهن قنطارًا فلا تأخذوا منه شيئًا (والقنطار هو المال الكثير).
فأدرك عمر صواب قول المرأة، وحسن استشهادها بالآية، فرجع عن رأيه، وقال: أصابت امرأة وأخطأ عمر.


--------------------------------------------------------------------------------

يوم حنين


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أشجع الناس، وكان الصحابة يحتمون به إذا اشتد القتال.
ففى غزوة حنين، اغتر المسلمون بقوتهم، فانهزموا فى بداية المعركة، وفر كثير من المسلمين، ولم يثبت فى ميدان المعركة إلا الرسول صلى الله عليه وسلم وبعض الصحابة- رضى الله عنهم-، منهم علىٌّ والعباس وأبو سفيان بن الحارث.
وهنا أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم يقتحم صفوف المشركين، راكبًا بغلته، يقول بصوت عال: (أنا النبى لا كذب أنا ابن عبد المطلب).
فلما سمع الصحابة صوت الرسول صلى الله عليه وسلم عاد الحماس إلى قلوبهم، وتجمعوا حول الرسول صلى الله عليه وسلم مرة ثانية، ونظموا صفوفهم، حتى هزموا المشركين. ولولا شجاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم النادرة وثباته فى أرض المعركة ما تمَّ النصر للمسلمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المرأة الشجاعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى احساس :: منتديات ادبيه وشعريه :: .•:*¨`*:•. ][منتدى القصص _ روايات][.•:*¨`*:•.-
انتقل الى: