أحلى احساس


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الام عربييي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمو كيوت
مشرفة قصص _روايات
مشرفة قصص _روايات
avatar

انثى عدد الرسائل : 253
الموقع : الرياض
بلادك : المملكة العربيه السعوديه
العمل : طالبه بالمدرسه
مزاجي :
علمك :
هوايتك :
السٌّمعَة : 1
نقاط : 7105
تاريخ التسجيل : 23/06/2008

مُساهمةموضوع: الام عربييي   الجمعة يوليو 25, 2008 6:58 pm

جاءوا إلينا برسالة موجعة
كان المسئولون في محافظة القدس يعدون لزفاف مدينتهم,وفي كل عام يستقطبون فرق الفنون الشعبية, جاءت الفرق واجتمع مديروها مع مخرج المهرجان وشارك في المهرجان جميع الفنون الشعبية من أنحاء العالم ومن بين المديرين نعمة بارود مديرة فرقة فلسطين,كان المخرج يبحث معهم عن صيغة لتقديم المهرجان, وكان المخرج يتحدث مبتسما وكانوا مديروا الفرق يتبادلون الابتسامات, إلا نعمة بارود} أم يوسف{ فسألوها: ماذا بك ...؟
يا أم يوسف
لم نكن نعلم أن في داخل أم يوسف بركانا يغلي, ولم نكن نعلم أن ]الرقص[الذي يدخل السعادة إلى القلوب , يمكن أن يكون خطابا سياسيا يفجر ثورة ويشعل الحماسة في قلوب الناس. قالت أم يوسف:أي عرس يريد المخرج أن يشارك فيه؟ هل يرتدي أعضاء الفرقة الملابس البيضاء وتتخايل الرقصات على المسرح ويلف الراقصون حولهن سعداء؟ أعضاء الفرقة مجروحون, قلوبهم ضاقت بالحزن ويريدون آلاف القلوب لتستوعب معهم أحزانهم, جئنا إلى الإسماعيلية ومعنا رسالة نسعى إلى توصيلها , اعتبرنا الإسماعيلية خير مكان نبث من خلاله رسالتنا, مياه قناة السويس التي تطل عليها الإسماعيلية ملهمة لأعضاء الفرقة, لأن دماء الشهداء في 1973مازالت الوقود الذي يحرك أمواجها, شعبنا مقهور, ونساؤنا ثكالى وأرامل, وأطفالنا يتامى, في كل يوم نشيع شهداء ونبحث عن حجر صغير نحتمي فيه من بنادق عسكر إسرائيل,كان كلام أم يوسف بوادر أزمة في أروقة المهرجان.
ولقد انزوى أعضاء الفرقة ولم تنتهي كلمات أم يوسف, كانت بمثابة الحجر الذي حرك مياه المهرجان الراكدة, فرقة فلسطين جاءت برسالة ومن غير اللائق أن تحجبها إدارة المهرجان, واستقر الرأي على أن تشارك الفرقة في حفل الافتتاح بثلاث دقائق من العرض المقرر تقديمه, ورغم أن المهرجان أكثر من 40فرقة,ألا أن هذه الدقائق الثلاث كانت صرخة تفاعل معها أعضاء الفرقة الشعبية من كل أنحاء العالم, فبكوا جميعا أطفال فلسطين وشبابها من الشهداء, حتى أن الأجانب أصبحوا يتعاملن مع القضية بشكل مختلف, فلم يعد الفلسطينيون في نظرهم إرهابيون,وقد كانت العروض تمثل مشهدا لتشييع مئات الشهداء وليست للنظر إلي وجوه الحسناوات أو إلى هزة وسط لحن جميل وكلمات شجن, لن العرض في مجمله رقصا ولحنا وغناء وأزياء وديكور.
وهاهو محمد الدرة شهيد الانتفاضة يرتدي الملابس البيضاء ويصرخ في الناس:الشهادة في سبيل الوطن خلدت اسمي, فاسعوا إلى تخليد أسمائكم. وبعد العرض, سالت نعمت بارود كيف استطعتم أن تحولوا الرقص إلى رسالة؟ فقالت: نحن مع الانتفاضة,وإذا كان جنودا لانتفاضة يحملون الحجارة, فنحن نحارب بالكلمة واللحن والحركة,سألتها عن مضمون الرسالة التي حملتها فرقتها فقالت:الرسالة تقول للعدو الصهيوني :مازلنا أحياء ولن تسكت دباباتكم أصواتنا, نحن ندافع عن وجودنا وسنظل كذلك حتى نسترد أرضنا المغتصبة,نريد أتقول للعالم كله: نحن شعب مظلوم,وسنضحي حتى أخر قطرة دم, العدو يعتدي علينا ليل نهار, ولا تصدقوا كلام الصهاينة الذين قالوا إن محمد الدرة كان يحمل حجرا,الدرة ووالدة كانا يرفعان أيديهما إلى أعلى ولم نر أحجارا معهما, نريد أن نقول للعالم,: وسائل إعلام اليهود كاذبة, وإذا كانت قد ادعت أن الدرة كان يحمل حجرا, فماذا يقول اليهود عن ا يمان حجوا, النبتة الجميلة التي ماتت في حضن أمها بعد أن داستها دبابات العدو؟ قلت لنعمت بارود: البعض يتخيل الرقص سعادة, لذلك كنت أترقب كيف ترقصون وانتم تذبحون كل يوم, فقالت: نرقص بملابس الحدادة السوداء, نحن نرسم لوحات تعبيرية لنحكي من خلالها واقعتا المرير, أطفالنا يقتلون وأمهاتهم يلطمن الخدود يوميا, وهذا ما ظهر في لوحة } صرخة القدس{ وهانحن نناديهم من المساجد في وندق لهم أجراس الكنائس,ونقول هبوا للدفاع عنا من أجل محمد و يسوع .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الام عربييي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى احساس :: منتديات ادبيه وشعريه :: .•:*¨`*:•. ][منتدى القصص _ روايات][.•:*¨`*:•.-
انتقل الى: